اتصل بنا أخبار الشركة معرض الصور تنزيل البرامج منتجاتنا حول الشركة الصفحة الرئيسية
 

شركة دهام للصناعات الإلكترونية: الخبرات كبيرة وجديرة بالثقة والأيدي العاملة رخيصة - 13-5-2010
.

 أثبتت شركة دهام للصناعات الإلكترونية جدارتها في الأسواق المحلية والعربية والعالمية من خلال الدور الفاعل الذي تقدمه في مجال الصناعات الإلكترونية، على رأس الشركة المدير العام المهندس وائل دهام ،بخبرته الواسعة والدقيقة سواء في مجال الصناعة الإلكترونية أو بمتابعته لمجريات الأسواق ومتابعته لكل جديد فيها، لكل ذلك كان له الأثر الفعال في وضع إستراتيجية وخطة عمل للشركة التي يقوم بإدارتها لتكون منتجاتها في مصاف منتجات الشركات الدولية والعالمية.

عروض جديدة من شركة دهام للصناعات الإلكترونية خلال معرض دمشق الدولي

 

المهندس وائل دهام مدير عام شركة دهام للصناعات الإلكترونية

بمناسبة معرض بيلدكس المعرض الدولي للبناء في دورته السادسة عشر، زارت أخبار أرابيان 24 شركة دهام للصناعات الإلكترونية وكان هذا الحوار.

 

الأستاذ المهندس وائل دهام المحترم، نرحب بكم بداية، وإن سمحتم تحدثنا عن شركة دهام للصناعات الإلكترونية وتعطينا فكرة موجزة عنها.
تأسست شركة دهام للصناعات الإلكترونية منذ عام 2000، وهدفها صناعة الأجهزة الالكترونية. بالنسبة للصناعة الشركة تقوم بعمليات التصنيع كاملة من الألف إلى الياء، ولا نقوم بعمليات التجميع كما قد يظن بعض الناس، إنما بداية من مرحلة التصميم الأولي للمنتج في المصنع ثم مرحلة تصنيع القطع الرئيسية واللوحات اللازمة بواسطة خطوط إنتاجنا المتطورة والمتوافرة في المصنع، مروراً بمراحل الاختبار والتدقيق، إلى عمليات الإنتاج النهائي للمنتج، ثم تأتي في النهاية مرحلة التسويق. نحن لا نستورد من الخارج إلا المواد والعناصر الإلكترونية الأولية الأساسية، وهذا الأمر كل الشركات وأخص الكبيرة منها وفي كافة دول العالم تقوم بذلك، ثم نحن نقوم بمراحل التصنيع المختلفة.

ما هي تطلعات شركة دهام وما الذي تطمح للوصول إليه ؟
نحن نسعى من خلال شركتنا على أن تصل الصناعات الإلكترونية في بلادنا إلى أن نكون الصين الثانية هنا في سورية، وهذا الأمر ممكن ، ونحن نوفر بذلك الجهد والوقت على الزبون والتاجر, من خلال توفير الحصول على أي جهاز كان في الأسواق من خلال تصنيعه محلياً بالجودة العالية والأسعار المنافسة، بدلاً من السفر إلى الصين واستيراده للحصول عليه.

ولكن هل أسعاركم منافسة ؟ وما الذي يميزكم عن غيركم من الشركات المحلية والخارجية؟
المنتجات التي نقوم بتصنيعها من حيث الجودة بجودة عالية جداً، مكفولة لمدة عام كامل ليس بالإصلاح وإنما بالاستبدال الفوري، وأما بالنسبة للأسعار فأسعارنا تنافس أسعار البضائع الصينية المستوردة، وهي تناسب القاعدة الشعبية العريضة من الناس وبجودة أفضل ، باعتبار أن التصميم يقام لدينا في قسم التصميم في المصنع وجوهر إنتاجنا وما يميزنا عن غيرنا من شركات محلية أو صينية خصوصاً هو أننا لا نقوم بعملية النسخ والتقليد للمنتجات الأخرى كما تفعل كثير من الشركات، بل نسعى إنتاج وتصنيع منتجات تميزنا عن غيرنا وخاصة بنا و متميزة عن غيرها، بنفس الوقت تلبي طلب وحاجة الزبون.

اليوم الحاجة في الأسواق بعد ظهور شاشات العرض المعلقة الجدارية أصبح الزبون يطلب جهاز ريسيفر للتلفزيون صغير الحجم حتى يكاد يريده أن يكون لا يُرى في الغرفة ، بمعنى عملية تصغير حجم الريسيفر صار مطلوباً دون أن ننقص أي شيء في المواصفات أو الميزات أو الجودة ، شركتنا شركة دهام للصناعات الإلكترونية أنتجت أصغر جهاز ريسيفر في العالم بأعلى المواصفات الفنية وبأسعار تنافسية. كما أن عملية تركيب الريسيفر تتم بطريقة سهلة جداً وليس فيها أي شيء من التعقيد.

نلاحظ أن الصناعة الالكترونية قليلة في بلادنا ، بمعنى آخر تجد كثير من مصانع المنتجات الكهربائية المنزلية الكبيرة منها كالبرادات والصغيرة كالمراوح مثلاً ، ولكن نكاد لا نجد إلا بضع شركات تقوم بصناعة المنتجات الإلكترونية، هل هذا صحيح ولم الإحجام والابتعاد عن الصناعات الإلكترونية برأيك؟
السبب الأساسي لابتعاد الشركات وأصحاب رؤوس الأموال عن الصناعات الإلكترونية برأيي هو حاجز نفسي لا أكثر ولا أقل، ولكن إن نظرنا إلى التطور الصناعي الذي تشهده سوريا مؤخراً نجده تطوراً كبيراً جداً وعلى مختلف الصعد والمجالات، و نحن كمهندسين وكشركات صناعية يتوجب علينا مواكبة هذا التطور الصناعي في بلادنا والتطور السريع في بقية بلدان العالم ، ونحن لا ينقصنا شيء فالخبرات متوفرة وهي جديرة بالثقة والأيدي العاملة بهذا المجال متوفرة وموجودة ورخيصة مقارنة مع الدول الأخرى ، فلماذا نقف دون عمل أمام عجلة التطور والإنتاج الصناعي الكبير الذي يجري في العالم؟ نحن نعمل في شركتنا شركة دهام للصناعات الإلكترونية من أجل صناعة رائدة ومتطورة.

سمعنا أنكم تقومون بإنتاج صناعات إلكترونية أخرى كالعدادات الكهربائية هل تحدثنا عنها قليلا لو سمحت؟
هذا النوع من المنتجات وأقصد عدادات الكهرباء سواء منها أحادية الطور أو ثلاثية الطور نحن نقوم أيضاً بإنتاجها في شركتنا بالكامل ولكن هي مختلفة عن أجهزة الريسيفر وباقي الأجهزة، فالمعروف أجهزة العدادات الكهربائية هي تكون لشركات الكهرباء ، لذلك لا يوجد نموذج محدد بهذا الشأن ، بل تقوم الشركة بتصنيع ساعات قياس استهلاك الطاقة الكهربائية حسب المواصفات التي تطلبها شركة الكهرباء تماماً ، ومن الممكن لدينا تصنيع هذه العدادات مع ربطها بشركات هاتف الموبايل من أجل خدمة قراءات العداد وإرسال القراءة عبر شبكة الهاتف الجوال أو التنبيه بواسطة شبكة الموبايل أن هناك استجراراً غير مشروع للطاقة مع تحديد الساعة والمكان بتنبيه شركة الكهرباء فوراً في حال حدوث ذلك.

بمناسبة مشاركتكم بمعرض بيلدكس المعرض الدولي للبناء ، هل تُحدثنا عن مشاركتكم بالمعارض بشكل عام وبهذا المعرض معرض بيلدكس المعرض الدولي للبناء بالذات، وما الهدف من المشاركة.
مشاركتنا بمعرض بيلدكس هذه هي المشاركة الرابعة أو الخامسة على ما أذكر. وفي هذه الدورة نحن نتواجد في القاعة 7.3 برقم A4-15 ونرحب بزيارتكم وبزيارات الأخوة الزوار.
نحن نهتم ونشارك بالمعارض المحلية والخارجية ، وكانت لدينا مشاركة هامة في معرض كابسات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومعرض كابسات من معارض الاتصالات الفضائية المتخصصة بدبي. الهدف من المعارض هو تعريف الزائرين بمنتجات الشركة بشكل عام ، ثم تأمين فرصة للتواصل والمحادثة للأفراد والشركات التجارية العاملة بالاستيراد والتصدير أو شركات التوزيع والتجزئة مع المختصين والمسؤولين في الشركة للإجابة على كافة استفساراهم.
شركتنا تصنّع إضافة لأجهزة الريسيفر أجهزة الأنترفونات ، الإنترفون بنوعيه صوت أو صوت وصورة إضافة لساعات الكهرباء كما ذكرت، أيضاً نقوم بإنتاج اللوحات الإلكترونية الإعلانية الطرقية.

 

 
الصفحة:   1 
 
 
 
 

     

[ الصفحة الرئيسية ] [ حول الشركة ] [ المنتجات ] [ تنزيل البرامج ] [ معرض الصور ] [ أخبار الشركة ] [ اتصل بنا ] [ الأسئلة المتكررة ] [ خريطة الموقع ] [ RSS ] [ English ]